أفضل دعاء في ليلة القدر

أفضل دعاء في ليلة القدر

تعتبر ليلة القدر من الليالي المتميزة عند جميع المسلمين وذلك لما لها فضل كبير، ولقد ذكر فضل هذه الليلة في كتاب الله عز وجل وفي سنته النبوية، وتعتبر من الليالي العشرة الأخيرة من شهر رمضان، ومن المعروف أن ليلة بهذه المواصفات سوف يكون الدعاء فيها مستحب، بل أن هناك مجموعة من الأدعية قد نزلت بالتحديد لبيان فضل هذه اللية ولقد وصى النبي صلى الله عليه وسلم على الدعاء في هذه الليلة.

أفضل دعاء في ليلة القدر

يعتبر من أجل الأشياء التي بين العبد وربه هي الدعاء وذلك لأن المسلم يعبر عن ضعفه وحاجته
لربه عز وجل، ولابد من معرفة أن الدعاء في مثل هذه اللية ليلة القدر يعتبر من الأشياء العظيمة
والتي لابد من المحافظة عليها بشكل دائم، ولابد من الاعتراف من العبد بأن الله عز وجل
هو وحده صاحب العفو.

وأن جميع الأمور التي في الأرض تسير بيد من الله عز وجل ولا للعبد أي شيء فيها، فكانت السيدة عائشة رضي الله عنها، زوجة النبي صلى الله عليه وسلم تسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن فضل الدعاء في هذه الليلة وما هو الدعاء المستحب قوله فيها، فكان النبي صلى الله عليه وسلم دائماً يرشدها على أن تقول في هذه الليلة ( اللهم إنك عفو تحب العفو فأعف عني)، فكانت تردد هذا الدعاء وتقوله كما أخبرها به النبي صلى الله عليه وسلم.

دعاء في ليلة القدر

وهذا الدعاء له منزلة كبيرة وذلك لأنه يتضمن الثناء على الله عز وجل ويبين أن صاحب الفضل
والنعمة علينا وصاحب العفو هو الله وحده ولا شريك له، ويذكر هذا الدعاء الشخص أنه ليس له فضل
في الدينا بل الفضل كله يرجع لله عز وجل لا لأحد سواه، ويعتبر هذا الدعاء على الرغم من قلة ألفاظه
إلا أنه يحمل حسن الظن العبد بربه سبحانه وتعالى.

وأنه لا يعرف العفو ويطلبه من الله عز وجل وتعتبر
كلما هذه الدعاء بسيطة ومعدودة ولكن قيمتها كبيرة ومن هنا كان يحمل الدعاء الكثير من الخير والطمع
في رحمة الله عز وجل ويعتبر أيضاً أنه دعاء من الدعاءات المأثورة.

ومن الأدعية النبوية التي قد كانت تقال في هذه الليلة بالتحديد والتي قد كان معظم الأنبياء يرددونها
في ليلة القدر ما يلي:

(اللهم لك الحمد أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد لك ملك السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت ملك السموات والأرض، ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق وقولك حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق ومحمد صلى الله عليه وسلم حق والساعة حق اللهم لك أسلمت وبك أمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فأغفر لي ما قدمت وما أخرت و ما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت).

يعتبر لهذا الدعاء فضل كبير حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم قد وصى باتخاذ الأقوال والأفعال
من أنبياءنا لذلك كان لهذا الدعاء عظيم الأجر، فلابد من أن نسير عليه ونقوله في الليلة العظيمة ليلة القدر
التي قد ورد ذكرها في القرآن الكريم أيضاً وقد بين لنا الله عز وجل أجر هذه الليلة بالتحديد وفضلها
عن باقي الليالي الأخرى قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز
( إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر)
صدق الله العظيم.

دعاء في ليلة القدر

ولقد بينت لنا هذه السورة فضل هذه الليلة كما أن الله عز وجل
قد أقسم بها وقال ( وما أدراك ما ليلة القدر)، كمنا أنه بين عز وجل فضلها وقال أن هذه الليلة
تعتبر أخير وأحسن وأفضل من ألف شهر، ومن هنا كان الدعاء مستحب بالتحديد في هذه الليلة العظيمة
التي لا تساويها أي ليلة أخرى من جميع ليالي السنة، ونزل فيها الكثير من الأدعية كما أن
النبي صلى الله عليه وسلم قد بين لنا فضلها وأوصانا بالدعاء فيها.

ولابد من على المسلم المطيع لله عز وجل الواثق به حسن الثقة أن يدعي ربه عز وجل في هذه الليلة
بمختلف صيغة الدعاء ويتضرع إلى ربه عز وجل ويؤمن بأن الله عز وجل سوف يستجيب له هذا الدعاء
بفضل منه ومنة عليه، ويلجأ وهو صادق في قلبه أن الله عز وجل سوف يستجيب لدعائه ولا يخزله نهائياً
خصوصاً ولو كان هذا الدعاء قد تم في الصلاة وبالتحديد في الركوع، حيث أننا نعرف جيداً أن العبد يكون
قريب كل القرب من ربه أثناء الركوع في الصلاة، وهناك كما قولنا سابقاً لا نلتزم بصيغة واحدة في الدعاء
بل هناك صيغ متعددة من خلالها تضرع وأدعي وأكثر من الدعاء في هذه الليلة المستحبة عند الله عز وجل.

علامات ليلة القدر

هناك بعض العلامات الخاصة بليلة القدر وعند التعرف على هذه العلامات ورؤيتها واضحة لابد أن نتقن
بأن هذه الليلة هي ليلة القدر، وهناك نوعين من العلامات التي تبين أنها ليلة القدر فهناك علامات لاحقة
وعلامات مقارنه، فعلامات المقارنة تكون كالتالي:

يكون النور قوي جديد في هذه الليلة ونقصد بالنور أي النور الآتي من السماء أو من القمر.

يشعر الشخص في هذه الليلة بنوع من أنواع الطمأنينة والراحة التامة بالإضافة إلى أنه يشعر بالارتياح الشديد.

يكون صدر المسلم منشرح أي يحدث انشراح في صدره، ليس هذا فقط بل أن الرياح في هذه الليلة
تكون ساكنه هذه هي مجموعة العلامات المقارنة.

وهناك العلامات اللاحقة وهي كالتالي أنه في هذا اليوم بالتحديد تكون الشمس طالعة من غير أي شعاع،
وهذا الأمر يمكننا مراقبته والتعرف عليه من خلال النظر في العشر الأواخر من كل سنة
في شهر رمضان خصوصاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين لنا هذا الأمر جيداً من خلال سنته الشريفة
فقال صلى الله عليه وسلم ( أنها تطلع يومئذ لا شعاع لها) وهذا الأمر يعتبر بيان
من النبي صلى الله عليه وسلم ودليل على معرفة ليلة القدر في العشرة الأواخر من شهر رمضان.

تعظيم ليلة القدر

لابد من معرفة الناس بأن الله عز وجل قد عظم هذه الليلة بالتحديد
وقال في كتابه عز وجل( وما أدراك ما ليلة القدر) وهذا بيان واضح من الله عز وجل
أن لهذه الليلة شأن ومرتبة عظيمة، والقيام بالأعمال الصالحة في هذا اليوم يكون لصاحبها أجر كبير
ويعتبر هذا العمل بالتحديد من أفضل الأعمال التي قام بها المسلم في ألف شهر، وهذا يدل على مدى
تعظيم الله عز وجل لهذه الليلة ومدى أهمية هذه الليلة لذلك نزل فيها الكثير من الأدعية المختلفة ذكرنا بعضها
وهناك كثير غير هذه الأدعية، ولكن في النهاية يمكنك أن تدعي بالصيغة التي تريدها، وأن تصلي
وتسجد لله عز وجل في هذه الليلة بالتحديد وسوف يكون لك عظيم الأجر والثواب عند الله عز وجل.

اترك تعليقاً