التعليم أونلاين

التعليم أونلاين

تحول العديد من الطلاب مؤخرًا إلى التعليم أونلاين أو ما يسمى (التعليم عبر الإنترنت) كبديل للتعليم التقليدي، وقدمت العديد من الجامعات مؤخرًا خيار التعليم عن بعد للعديد من برامج الدراسة المتاحة في الجامعة

من أجل التغلب على حواجز التعلم، مثل اهتمامات الطلاب أو التحديات الجغرافية،
واصبح التعليم أونلاين في ظل الظروف الحالية التي تمر بها معظم البلدان في ظل
مكافحة وباء كورونا أمر لابد منه لتخطي هذه الأزمة

ولكن على الرغم من حقيقة أن البعض يعتقد أن التعليم عن بعد قد يكون
أفضل حل للحصول على فرصة تعليمية أفضل،
إلا إنه قد لا يكون الأكثر ملاءمة لك ،
ويمكنك التعرف عليه بعد معرفة مزايا وعيوب هذا النوع من التعليم لتحديد

ما إذا كان من الأفضل لك أم لا ، فإن التعليم عن بعد ليس الحل السحري،
للحصول على شهادة من جامعة معتمدة أثناء الجلوس في المنزل ، يتطلب الأمر بذل
المزيد لتحقيق النجاح، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على جميع المعلومات حول التعليم أون لاين

التعليم أونلاين

يمكن اعتبار التعلم الإلكتروني طريقة تعليمية تعتمد على توفير محتوى تعليمي
وتوصيل مهارات ومفاهيم للطالب حول تقنيات المعلومات والاتصالات
ووسائل الإعلام المتعددة الخاصة بهم بطريقة تسمح للطالب بالتفاعل بنشاط
مع المحتوى والمعلم والزملاء في نفس الوقت بشكل متزامنأ وغيرمتزامن في الوقت والمكان والسرعة
التي تتكيف مع ظروف وقدرة الطالب، وإدارة جميع الأحداث العلمية التربوية ومتطلباتها إلكترونياً من خلال الأنظمة الإلكترونية المخصصة لذلك.

التعليم أونلاين دائم أم للطوارئ

ان العمل بنظام التعليم اونلاين برز اغلب الدول المتقدمة تقنيا نظرا لان اغلب العاملين
به لا يستطيعون الحضور للدراسة او التواجد بنفس موقع الدراسة

ونكمل ان الدول الشرق اوسطية اتجهت مؤخرا الي استعمال هذا النوع من التعليم بعد تعطل الدراسة بسبب فيروس كورونا

لكنها واجهت صعوبات كثيرة نظرا لعدم الاندماج التقني والعملي مع هذا النوع من التعليم.
كما أن البنية التحتية داخل تلك الدول المستخدمة له مؤخرا لم تكن مؤهلة للعمل به

مما يستلزم معه اخذ وقت اكبر لاستيعابه وإمكانية التعود عليه وانجاحه…
وهذا ما تعمل عليه الانظمة التعليمية بأغلب تلك الدول الناشئة في مجال استخدام التعليم اونلاين.




وقد ابرزت تلك الجائحة الحالية والمتسبب فيها فيروس كورونا مدى الحاجة إلى وجود
هذا النوع من التعليم ليس فقط في قيمته التعليمية بل أيضا في ظل قدرته على المساعدة
في مواجهة الازمات والطوارئ دون الخوف على مسيرة التعليم ومستقبل المتعلمين

وهكذا فانه يتضح لنا أن التعليم اونلاين وان كان أصبح طارئ لأغلب دول العالم الا انه
أظهر حقيقة أهميته ووجوب استعماله باستدامه جنبا الي جنب مع التعليم التقليدي.

خصائص التعليم اون لاين

يمكن تلخيص خصائص التعلم أون لاين في حقيقة أنه يوفر ، من خلال الكمبيوتر وشبكاته، محتوى رقمي متعدد الوسائط
(نصوص مكتوبة أو منطوقة ، مؤثرات صوتية، رسومات، صور ثابتة أو متحركة، مقاطع فيديو)
لهذه الوسائط يكمل كل منهما الآخر لتحقيق أهداف تعليمية محددة.

تتم إدارة هذا التعلم إلكترونيًا ، حيث يوفر سلسلة من الخدمات أو المهام المتعلقة بعملية إدارة التعليم والتعلم ، حيث إنه منخفض التكلفة مقارنة بالتعليم التقليدي. كما يساعد الطالب على اكتساب معرفته عن نفسه، وبالتالي تحقيق تفاعل في عملية التدريس (يتفاعل الطالب مع المعلم ، مع المحتوى مع زملائه ومع المؤسسة التعليمي، مع البرامج والتطبيقات) لأنه يوفر الوصول لها في أي وقت ومن أي مكان.

الهدف من التعليم أونلاين




  • ان سبب التعلم الإلكتروني او التعليم اونلاين يعتمد بالأساس على السبب في الاعتماد عليه ويتمثل ذلك في الآتي:
  • يهدف الي تخطي الحالة الطارئة والمساعد في أكمال المستوى الدراسي حتى تعود الأوضاع الي طبيعتها ويمكن عندها استكمال التعليم التقليدي
  • إمكانية التعلم عن بعد مراعاة لظروف المتعلم.
  • تقليل التكاليف على المتعلم من حيث الذهاب لمكان الدراسة والاعباء المترتبة على ذلك.
  • إمكانية الوصول لأكبر عدد في أكثر من بلد وقارة دون الحاجة إلى مجيء الشخص بالتالي التوسع اكثر

مكونات نظام إدارة التعلم الإلكتروني:

  • مادة (محتوى علمي).
  • عضو هيئة تدريس أو مدرب.
  • الطالب.
  • البيئة التربوية (وسائل الاتصال).
  • التقييم.

وسائل الاتصال أو الاتصال من نوعين:

  • مباشر: هي مواجهة بين الطالب والمعلم في نفس الوقت والمكان.
  • غير مباشر: من خلال وسيط مثل الكتب والمؤتمرات والإذاعة والتلفزيون والهاتف
    وشبكات الكمبيوتر وشبكات المعلومات الدولية (الإنترنت) والأقمار الصناعية وما إلى ذلك.

أفضل منصات التعلم أون لاين في 2021

هناك العديد من المنصات التعليمية العربية و الأجنبية و لكن التحدي يكمن في معرفة أي منها هو الأفضل لك في الدراسة سأذكر لك بعض أفضل المنصات التعليمية في المحتوى العربي و الأجنبي

أولا سنبدأ بالمحتوي العربي :

منصة رواق




رواق هي منصة تعليمية إلكترونية تهتم بتقديم مواد دراسية أكاديمية مجانية باللغة العربية في شتى المجالات والتخصصات، يقدمها أكاديميون متميزون من مختلف أرجاء العالم العربي، ومتحمسون لتوسيع دائرة المستفيدين من مخزونهم العلمي والمعرفي المتخصص؛ حيث يسعون لإيصاله لمن هم خارج أسوار الجامعات.

منصة إدراك

إدراك هي منصة إلكترونية عربية للمساقات الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs). تم تأسيس إدراك بمبادرة من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية والتي تحرص على بذل كافة الجهود والمساعي للمساهمة في وضع العالم العربي في المقدمة في مجال التربية والتعليم كونهما حجر الأساس لتطور وازدهار الشعوب.

منصة ندرس

تتمثل منصة ندرس في وضع وتبني إستراتيجية موحدة لرؤية منظومية ومخططة لمقومات وعوامل نجاح مجال تقنيات التعليم وتنفيذها من خلال الإستعانة بالمهارات والإمكانيات الفنية لدى الجامعات والمؤسسات التعليمية والخاصة والأفراد والخبراء.

ثانيا المحتوي الأنجليزي :

منصة يوديمي (Udemy)

هي إختصار Academy of You، تعتبر الاختيار الأمثل لمن يبحث عن دورات متخصصة، مثل: الهندسة، تصاميم الجرافيك، إدارة الأعمال، والبرمجة وغيرها الكثير، وتقدم دروسها بمعظم اللغات ومنها العربية، وبعض هذه الدورات مقابل مبلغ مادي وبعضها مجاني.

منصة يوداسيتي (Udacity)

متخصصه في الدورات التعليمية الخاصة بدراسة علوم الحاسوب ولغات البرمجة، يقدم محاضرات مجانية، على هيئة مقاطع مصورة قصيرة، مقسمة على 3 مراحل: مرحلة المبتدئين والمرحلة المتوسطة ومرحلة المتقدمين ويقوم بتقييم الدارسين من خلال واجبات واختبارات بسيطة، كما يوفر منتدى للدارسين، يمكنهم من خلاله التشارك والتعاون فيما بينهم، فضلًا عن إمكانية تقديم السير الذاتية للشركات المشاركة بالمنصة.

منصة كورسيرا (Coursera)

تحتوي على مواد تعليمية عالية الجودة من الدورات والدروس في شتى المجالات والتصنيفات توفرها أعرق الكليات والجامعات من مختلف دول العالم.

المزايا

1- توفير مصاريف المواصلات وتوفير الوقت المستغرق للوصول إلى مكان الدراسة.

2 – توفير نفقات السكن ونفقات شراء المواد والكتب المدرسية.

3- يتمتع الطلاب بمزيد من المرونة التي تسمح لهم بتحديد مواعيد دراستهم وإنجاز مهامهم وفقًا لظروف عملهم وحياتهم الاجتماعية والعائلية.

4- يجب ألا يقتصر الطلاب على اختيار جامعة في منطقة جغرافية معينة ، وبالتالي زيادة خيارات البرامج الدراسية أمام الطالب.

5- توفير فرصة أكبر للطلاب الذين قد لا تكون لديهم أي احتياجات خاصة للتعلم في الجامعات المرموقة.

6- توفير المواد الدراسية على الإنترنت، وبالتالي ضمان تخزينها والوصول
إليها بعد ذلك بسهولة أكبر في أي وقت من أي مكان.

7- توفير فرصة أكبر للطلاب للعمل بالسرعة التي يفضلونها.

8- ضمان جودة وكفاءة التصميم التعليمي والطرق المتعددة لتقديم المعلومات.

9- استخدام التكنولوجيا الحديثة واستخدامها كأداة تعليمية.

10- تعزيز التفاعل بين مكوني النظام التعليمي.

11- تطوير التعليم الذاتي للطلاب.

12- سهولة المراقبة والإدارة العملية للعملية التعليمية.




العيوب

1- لن تتاح للطلاب فرصة التواصل بشكل جيد مع المعلمين للإجابة على أسئلتهم وأسئلتهم حول ما يدرسون بطريقة أوضح
وأكثر شمولاً، مثل الفصول الدراسية بالجامعة أو بالمدارس.

2- تتطلب الدراسة رقابة ذاتية والتزاما كبيرا مستمدة من الطالب حتى يتمكن
من أداء مهامه الأكاديمية ومهامه دون جدول زمني محدد.

3- قلة التواصل مع زملاء الدراسة والاستفادة من معارفهم وخبراتهم.

4- يمكن أن تتميز الدورة التدريبية عبر الإنترنت بنقص المواد السمعية والبصرية المتاحة في المواد المقدمة في الفصل الدراسي.

5- يتطلب هذا النوع من الدراسة أن يكون الطالب على دراية كافية باستخدام التكنولوجيا لضمان الاستخدام الكامل للموضوع.

يجب أن تؤخذ هذه العيوب في الاعتبار عند اختيار التعليم عن بعد لتقييم مدى استفادة الطالب من هذا النظام التعليمي.

الاسئلة الشائعة

مفهوم التعليم أونلاين؟

يمكن اعتبار التعلم الإلكتروني طريقة تعليمية تعتمد على توفير محتوى تعليمي وتوصيل مهارات ومفاهيم للطالب حول تقنيات المعلومات والاتصالات…..

هل التعليم أونلاين دائم أم للطوارئ؟

أن التعليم اونلاين وان كان أصبح طارئ لأغلب دول العالم الا انه أظهر حقيقة أهميته ووجوب استعماله باستدامه جنبا الي جنب مع التعليم التقليدي…..

ما هي ممزايا التعليم اونلاين؟

توفير مصاريف المواصلات وتوفير الوقت المستغرق للوصول إلى مكان الدراسة وتوفير نفقات السكن ونفقات شراء المواد والكتب المدرسية…..

ما هي عيوب التعليم اونلاين؟

لن تتاح للطلاب فرصة التواصل بشكل جيد مع المعلمين للإجابة على أسئلتهم وأسئلتهم حول ما يدرسون بطريقة أوضح

الخاتمة

باختصار، غالبًا ما يكون نظام التعلم الإلكتروني مناسبًا للطلاب الذين لديهم
الدافع الذاتي الكافي، ويتعلمون بشكل أفضل من خلال ممارسة مهارات القراءة والكتابة، ويستمتعون بدراسة تخصصات محددة.

قد لا يكون من المناسب للطلاب الذين يرغبون في الاستفادة من الاتصال المباشر وجهاً لوجه مع المعلمين والزملاء،
أو التعلم بشكل أفضل من خلال الاعتماد على المواد السمعية والبصرية، أو الذين يميلون إلى تأجيل واجباتهم المنزلية والدراسة.

أخيرًا، إذا كان بإمكانك تقييم الطريقة التي تتعلم بها بصدق ،
فيمكنك تحديد ما إذا كان نظام التعلم الإلكتروني هو بيئة التعلم بالنسبة لك أم لا.
ان الامر في النهاية مرهون بمدى اتجاه الدول ومدي ايمانها بأهمية التعليم وقيمته
في ارساء ثقافة الشعوب ومعرفتهم والارتقاء بمستوى الدولة ونهضتها…. وعليه فإن التعليم الإلكتروني احد مقومات نجاح الدول.

اترك تعليقاً