التعليم أون لاين في مصر

التعليم أون لاين في مصر

التعليم أون لاين في مصر من أهم العمليات والأمور التي انتشرت بشكل كبير على مستوى العالم
وبالأخص في مصر، وانتشرت فكرة التعليم أون لاين بشكل أكثر مع انتشار جائحة كورونا
التي اجتاحت العالم ككل وأدت لشعور العالم بالخطر الشديد على حياتهم
وأنه يجب أن يتم التباعد بين الأشخاص في المنشآت والمدارس
ولذلك تم تطبيق فكرة التعليم الأون لاين من أجل حماية الأطفال وحفظهم
ضد أي أمر من أمور التعرض للخطر بالإصابة بمرض كورونا
وسوف نقوم بمعرفة كل ما يخص التعليم الأون لاين بشكل مبسط في بعض النقاط القادمة.

التعليم أون لاين في مصر

قام العديد من الأشخاص المتصلين بالهيئات التعليمية والمدرسين، بإقامة العديد من المواقع الخاصة بالتعليم بشكل إلكتروني داخل مصر.

كما قامت الكثير من الجامعات على مستوى الجمهورية في دولة مصر العربية بإقامة هذه الدراسة الإلكترونية.

وبالأخص التي اضطرت إلى إتباعها داخل الجامعات الموجودة والمنتشرة في محافظات مصر بالأخص مع انتشار وباء كورونا.

وذلك لكي يقوم الطالب بتلقي المادة الدراسية بشكل بسيط، ولكي يتم وقايتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

الجامعة الإلكترونية في مصر

قامت عملية التعليم أون لاين في مصر، بالأخص للجامعات بتقديم المواد الدراسية للطلاب طوال الفصل الدراسي الخاص بهم.

حيث قاموا بعرض كل المواد بشكل منفصل ومبسط، وكان ذلك عن طريق بعض المواقع الإلكترونية.

وتلقى المواد بشكل إلكتروني كما قاموا بوضع بعض الاختبارات التجريبية
لمعرفة جودة هذا النظام في تحقيق الكفاءة الخاصة بالطالب في تلقى هذه المادة طوال العام.
وبعد ذلك قامت الجامعات بالتنويه بأنه عند نهاية الفصل الدراسي يجب على الطالب
أن يقوم بالذهاب إلى الجامعة، حتى يتمكن من أداء الامتحانات الخاصة بالمقرر الدراسي الذي قام بدراسته بشكل إلكتروني طوال العام

منصات إلكترونية للدراسة لكل المراحل

قامت وزارة التربية والتعليم في جمهورية مصر العربية بالإعلان على إنه تم توفير
الكثير من المنصات الإلكترونية، التي تم إذاعتها لكل الطلاب.

وذلك لكي يتمكنون من الدراسة بشكل مبسط وسهل طوال العام الدراسي الجديد.

كما قامت بالإعلان على أن عملية التعلم سوف تكون عن بعد أي أنه سوف يتواجد الطالب
في أوقات محددة لتلقي المادة الدراسية طوال اليوم.

ولكن في المنزل على منصة إلكترونية محددة لكي يبدأ في الحصول على المقررات الدراسية
ولكن تم توفير هذه المنصات بشكلين مختلفين.

حيث تم توفير الأولى على إنها مجانية تقدم دون مقابل للطلاب، وهنا كان النوع الأخر
الذي يقدم ولكن مقابل بعض الأموال البسيطة التي تم تقديرها بمبلغ أبسط بكثير من الدروس الخصوصية.

دور المعلم في عملية التعليم أون لاين

قام وزير التربية والتعليم بالتصريح عن أن دور المدرس لا يقل في الأهمية
عندما يقوم به عملية شرح المقرر التعليمي بطريقة إلكترونية عن دوره داخل الفصل.

وقد بدأ هذا النظام منذ هذا العام بسبب انتشار وباء كورونا الذي تدعي تدخل الحكومة بشكل كبير لحماية الطلاب والمعلمين.

ذلك لمنع انتشار الوباء بشكل كبير بين الطلاب، والذى قد يؤدى بحياتها
وبذلك نجد أن التعليم أون لاين في مصر حقق إقبالاً شديد من أولياء الأمور والطلاب
حيث فضل أولياء الأمور بشكل كبير التعليم الإلكتروني، وذلك لأنه يوفر الوقت
والجهد على الطلاب كما يعمل على جعل أولياء الأمور يقوم برعاية أبنائهم وهم أمام أعينهم.

الدراسة أون لاين  في مصر

اعترض الكثير من الطلاب  على التعليم أون لاين في مصر وذلك لعدة أسباب وهي:

أنه يوجد بعض المنصات المزيفة التي لا تقوم بتقديم المقررات التعليمية بشكل
وافر حتى تعمل على خدمة الطلاب وأولياء الأمور في تلقى كل المقررات الخاص بهم.

وبالأخص لأن هذا النظام يعتمد بشكل تام على وجود الطالب في المنزل
باستخدام الهاتف المحمول الخاص به ويبدأ في متابعة المنصات أو النظم الخاصة بعملية التعليم عن بعد.

ولذلك اعترضت فئة كبيرة جداً من الطلاب على هذا النظام لأنهم قالوا أنهم لا يقومون
بتلقي المعلومات بشكل جيد مثلما كان في الفصل الخاص بهم.

ولكن قام وزير التربية والتعليم في التصريح عن أنه سوف يتم توفير نظام بشكل مرتب الفترة القادمة
حتى يعمل على خدمة الطلاب وأولياء الأمور في هذا النظام.

استعداد الوزارة في هذا العام عندما قامت بتطبيق التعليم أون لاين في مصر

في هذا العام استعدت وزارة التربية والتعليم في مصر لتطبيق نظام التعليم  بشكل كبير.

حيث قامت بكثير من الاستعدادات الهامة التي قامت بتطوير نظام التعليم عن بعد.

وكان ذلك مقارنة بالدول الأخرى، التي قامت بتطبيق نظام التعليم عن بعد منذ فترة طويلة من الزمن للكثير من الثمرات.

لكي يتمكنون من الحصول على دروسهم ومقرراته الدراسية بشكل سريع وبسيط دون الحاجة
إلى الذهاب إلى المدارس أو الجامعات أو غيرها من المباني التي تقوم بإعطاء المقررات الدراسية للطلاب.

نظام التعليم الإلكتروني في جمهورية مصر

نظراً لأن نظام التعليم في جمهورية مصر العربية يختلف كثيراً عن كل الدول الأجنبية والدول الأخرى
حيث كانت جمهورية مصر العربية تعتمد في نظام تعليمها على حضور الطلاب إلى المدارس وتلقى المقررات الدراسية داخل الفصول.

ولكن في الفترة الأخيرة مع انتشار جائحة كورونا حيث اضطرت وزارة التربية والتعليم إلى تحويل التعليم إلى نظام مختلف.

حيث قامت تطبيق التعليم أون لاين في مصر بشكل سريع، وذلك لكي تتجنب من حدوث الكثير من التزاحم
التي قد يؤدي إلى انتشار العدوى بين الطلاب ويؤدي إلى وفاة الكثيرين منهم.

وأيضاً استطاع هذا النظام أن يحقق نجاح كبير جداً في الفترة الأخيرة بعد القيام بتجريبه
أكثر من مرة على فئات كثيرة من الطلاب.

وبدأت أولياء الأمور في فهم النظام الخاص بهذا التعليم وقد رشحه البعض ورفضه البعض الأخر
حيث قام عدد كبير من الطلاب برفض هذا النظام لأنه يعمل على عرض المعلومات إلى الطلاب
دون أن يقوم الطالب بالممارسة التي كان يقوم بها مع المدرس في الفصل
حتى يتمكن من الوصول إلى كل المعلومات الصحيحة التي تساعده على فهم النقاط بشكل سريع.

أهم الجامعات التي تعتمد على التعليم أون لاين في مصر

قامت الكثير من الجامعات بتطبيق نظام التعليم عن بعد، حيث اعتبرت الجامعات
أن وسيلة التعليم عن بعد هي الأكثر تطوراً وتقدماً في الفترة الأخيرة.

وبالأخص عندما بدأت الكثير من وسائل الاتصال والتكنولوجيا في التطور
والتي ساعدت في ربط العالم ككل ببعضه البعض، وأصبح قرية صغيرة في الحجم.

واشتهرت الكثير من الجامعات على مستوى العالم بأنها تمكنت من تطبيق
هذا النظام ومن أهم هذه الجامعات التي وجدت داخل مصر هي:

  • جامعة المنصورة

 حيث تم تأسيس هذه الوحدة الخاصة بالتعليم عن بعد بداخل هذه الجامعة
في عام 2005 اهتمت بالكثير من الأنشطة التي دعمت عملية التعليم عن بعد.

  • وأيضاً الجامعة المصرية للتعليم الإلكتروني.

وبهذا نجد بأن التعليم أون لاين في مصر من أهم الخطوات التي ساعدت إليها وزارة التربية والتعليم
والتعليم العالي التي اهتمت بتطوير هذه العملية بشكل كبير لكي تواكب التطور التكنولوجي
المنتشر على مستوى العالم، وأيضاً لمحاربة وباء كورونا.

اترك تعليقاً