تقوية المناعة للأطفال

تقوية المناعة للأطفال

تقوية المناعة للأطفال أمر هام هام وضروري يجب على كل الأمهات الاهتمام به خاصة في هذا الوقت الذي تنتشر فيه الأوبئة والفيروسات، ولأن البعض يعتمد فقط على التطعيمات والأدوية ، ارتفعت نسب ضعف المناعة لدى الأطفال، لذلك سوف نقدم لكم من خلال هذا المقال كيفية رفع مناعة طفلك بالطرق الطبيعية والسلوكيات الصحية التي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي وتكون كدرع واقي للطفل من الفيروسات والأمراض

وقبل البدء بسرد طرق تعزيز المناعة علينا أولا معرفة ما هو الجهاز المناعي في الجسم

الجهاز المناعي

هو عبارة عن شبكة من الخلايا والأنسجة تمتد في جميع أنحاء الجسم، ويشكل أهم الأجهزة التي تعمل على مهاجمة الأجسام الغريبة مثل الفيروسات والبكتيريا والطفيليات، وهذا الجهاز يحمي الجسم من مسببات الأمراض ويحافظ على صحته سليمة، لأنه يبحث باستمرار عن هذه الكائنات الدقيقة الغريبة على الجسم للقضاء عليها، بالإضافة إلى الخلايا الميتة أو التالفة التي تحتوي على تشوهات وكذلك القضاء عليها، حيث تعتبرخلايا الدم البيضاء المكون الرئيسي للجهاز المناعي في جسم الانسان.

كيف يمكنك تقوية المناعة للأطفال ؟

هناك العديد من الطرق الطبيعية والسلوكيات الصحية على تساعدك في تقوية المناعة للأطفال على تعزيز مناعته وتجعله قادراً على مواجهة المشكلات الصحية وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

أولا: التغذية السليمة

  • الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية مهمة جدأ لتأسيس جهاز المناعة لدى الاطفال منذ ولادتهم وخاصة في اول ثلاث شهور، لأن حليب الام يحتوي على جميع العناصر والفيتامينات التي يحتاجها الطفل في هذه الفترة تحديداً كما أن حليب الأم يقي الرضيع من الأمراض ويعتبر كدرع واقي له من أي فيروسات خارجية.

  • الفواكه والخضروات

وهى غنية بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تعمل على تقوية المناعة للأطفال ، فمن الممكن تجهيز زجبات متنوعة من الخضروات والفواكة والعصائر الطبيعية الطازجة وبالأخص عصائرالفواكه التي تحتوي على فيتامين سي مثل البرتقال والاناناس كما يجب أن يتناول الطفل التفاح والموز والشمام والبطيخ الذي يحتوي على العديد من الألياف الهامة لصحة الجسم.

كما أن الخضروات تحتوي على أهم الفيتامينات التي تتمثل في فيتامين (أ ، ج ، د ، هـ ، ب) ، وتحتوي على نسبة عالية من المعادن مثل الزنك والحديد والكالسيوم ومن أهم مصادرها: السبانخ، والقرنبيط والفاصولياء، والجزر، والخيار، والبازيلاء.

  • الحبوب الكاملة

يجب ان تحرص كل أم على إعطاء طفلها وجبات تحتوي على الحبوب الكاملة لاحتوائها على فيتامينات عناصر غذائية هامة مثل: المغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامينات عديدة وسكريات طبيعية

وتتمثل الحبوب الكاملة في: الأرز، الخبز الأسمر، المعكرونة، الكورن فيلكس ، الشوفان.

ويمكنك خلط الكون فيلكس مع الفواكه والحليب لتكون وجبة غذائية كاملة ومفيد للطفل.

  • تناول اللحوم والمكسرات

اللحوم والمكسرات والأسماك هامة وضرورية لصحة الطفل وتساعده على بناء خلايا الجسم بشكل سليم كما ترفع لديه نسبة التركيز الذهني بالإضافة لتقوية مناعته ضد نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي، هذا بالإضافة للاحتوائها على الزنك وهو من العناصر الهامة التي يحتاجها جسم الطفل لينمو بشكل سليم وصحي.

ثانيـاً: ممارسة الرياضة

تساعد التمارين على تحفيز الدورة الدموية في الجسم وتساعد على تقوية جهازه المناعي ، وبالتالي تساعد على بناء جسم قوي والحماية من الأمراض التي تهاجم جسم الطفل، لذلك يجب من ممارسة التمارين البسيطة لمدة 30 دقيقة في اليوم ، مثل المشي أو ركوب الدراجات أو القفز بالحبل، فهذا يساعده على التنفس  ويجعله يكتسب مناعة عظيمة.

كما أن أشعة الشمس هامة وضرورية للطفل وخاصة في في الفترة من شروق الشمس وحتى الساعة العاشرة صباحا، فهى تمد الطفل بفيتامين د المفيد لصحة العظام ولكن علينا الانتباه من تعرض الطفل لساعات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة عندما تكون الشمس عمودية لتجنب الحاق الضرر به.

ثالثاً: تنظيم ساعات النوم

يحتاج الطفل لأخذ قسط كافي من النوم يتراوح من 6- 8 ساعات يومياً فهذا يساعده على نموه بشكل صحيح أما الأطفال حديثي الولادة فهم يحتاجون إلى 18 ساعة نوم يومياً.

ايضاً تنظيم وقت النوم مهم جداً لصحة طفلك، حيث يجي أن ينام مبكراً وينهض مبكراً في مواعيد منتظمة ومحددة.

رابعاً: اتباع سلوكيات صحية

  • تجنب إعطاء المضادات الحيوية في كثير من الأحيان ، لأنها تضر وتضعف جهاز المناعة ، ويمكن أن تجعل الجسم يقاوم الدواء.
  • تهوية المنزل وغرفة الطفل لمدة 30 دقيقة يوميًا لتجديد الهواء إبعاد طفلك عن الأطفال المصابين بنزلات البرد والإنفلونزا ، وكذلك ابعاده عن أماكن بها مدخنين.
  • استبدال الوجبات السريعة التي تحتوي على الدهون المشبعة بالغذاء الصحي المعد بالمنزل، كما يجب الحد من الحلوي واستبدالها بالفواكة
  • استخدام العسل الأبيض للتحلية كبديل للسكر لتحلية اللبن والزبادي.
  • من المفضل أن يتلقى طفلك كلا نوعي لقاح الإنفلونزا، ويتم ذلك باستشارة طبيه.
  • تجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية في غرفة الأطفال.
  • امنع طفلك من تناول السكريات بشكل متكرر لأنها تسبب الكثير من الضرر لجهاز المناعة.
  • تجنب التدخين أمام الطفل، لأن الأطفال الذين لديهم آباء يدخنون الدخان يعرضون حياتهم للخطر.
  • الانتباه إلى نظافة الطفل الشخصية مثل الاستحمام وتنظيف الأسنان.
  • تعويد الطفل على غسل يدية  جيدًا بعد مغادرة الحمام وقبل الأكل وبعده.
  • الحرص على ان يشرب الطفل السوائل والماء وخاصة في فصل الشتاء.
  • عدم الإفراط في استخدام مواد التنظيف الكيمائية التي تعتبر سامة للطفل وقد تسبب له الحساسية.

علامات ومخاطر المناعة الضعيفة

هناك بعض العلامات التي قد تلاحظيها على طفلك تحذرك من أن مناعته في خطر. وتتمثل هذه العلامات كالآتي:

  • نزلات البرد المتكررة

التعرض المتكرر لنزلات البرد، حتى في البيئات الحارة، هي علامات شائعة لضعف مناعة الجسم. إذا لاحظت أن طفلك يعاني من نزلات البرد والتهاب الحلق.فترات مغلقة ، قد يكون هذا بسبب ضعف مناعته.

  • النزلات المعوية المتكررة

 يعاني الطفل أيضًا من خلل في الجهاز الهضمي ونزلات معوية متكررة ، حتى بدون تناول الطعام من الخارج، أو حتى مع الرضاعة الطبيعية ، وهي علامات شائعة تحذر من ضعف مناعة طفلك.

  • التهاب الأذن المتكرر

إذا لاحظت شكوى متكررة من ألم الأذن عند الطفل نتيجة التهاب بها، فاحذري من أن هذا قد يكون مرتبطًا بنقص المناعة.

  • الاجهاد والضعف العام

عدم قدرة الطفل على اللعب مع الأطفال الآخرين، وشعوره بالضعف والارهاق المستمر من بذل أقل مجهود ، لا يشير فقط إلى سوء التغذية ، ولكنه قد يشير أيضًا إلى نقص في مناعة الطفل.

  • الشحوب وفقر الدم

إذا كان طفلك يبدو شاحبًا دائمًا ، خاصة لون الشفاه مع سواد تحت العين ، فهذه إحدى علامات فقر الدم لدى الطفل ، وهي واحدة من أهم أسباب ضعف المناعة

  • فقدان الشهية

يعد فقدان الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية أحد أهم علامات ضعف المناعة وسوء التغذية.

  • التهاب الجلد

إذا كان طفلك يعاني من تكرار اصابته بالحساسية الجلدية أو من ظهور دمامل وطفح جلدي دون أسباب، فهذا يدل على وجود خلل في جهازه المناعي.

  • تأخر النمو

في حال لاحظت تاخر في النمو الجسدي أو تأخر تحصيله الدراسي فهو يالفعل يعاني من نقص المناعة وسوء التغذية.

  • تساقط الشعر

صحة الشعر من صحة الجسم وأي خلل في يعاني منه شعر طفلك مثل تساقط الشعر أو تكسره فهذا دليل على ضعف المناعة لديه.

اترك تعليقاً