جهاز المناعة

جهاز المناعة

جهاز المناعة لدى الانسان له أهمية كبيرة في حمايته من العديد من الأمراض والفيروسات التي قد تهاجم الجسم، الجهاز المناعي هو عبارة عن منظومة متكاملة من العمليات الحيوية والتي يقوم بها خلايا معينة في جسم الإنسان أو جسم أي كائن حي بشكل عام،حيث يحتوي جسم الكائن الحي على بعض الخلايا والجسيمات التي يتكون منها هذا الجهاز.

يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة العديد من الأمراض والسموم كما يهاجم الخلايا السرطانية وأي جسم غريب كالبكتريا والجراثيم والفيروسات، حيث يتعامل معها بشكل فوري، حيث يقوم بالتعرف على سبب المرض أو سبب الأعراض المرضية التي بدأ تطرأ على الجسم، ومن ثم يتعامل معها.

كلما كان جهازك المناعي قوي كلما تمك جسمك من مهاجمة عدد ضخم من الأمراض والفيروسات وبشكل سريع دون تدخل طبي، ولذلك لابد وأن تحافظ على مناعتك وتعمل على تقويتها بشكل كبير، فهي الرهان الرابح دائمًا.

فيمكننا تشبيه جهاز مناعة الكائن الحي بالجيش الذي يهاجم أي عدو يقتحم أجهزتك الداخلية وكلما كان جيشك قويا كلما تمكنت من التغلب على عدوك لتنعم بصحة جيدة لعمر أطول.

الجهاز المناعي والفيروسات

انتشر في الآونة الأخيرة فيروس جديد اسمه كوفيد 19 والمعروف إعلاميا باسم كورونا الجديد، ولقد اثار انتشاره فزع ورعب في قلوب العالم كله وشعرت الحكومات بالعجز الشديد تجاهه، وقد صرح العديد من العلماء والباحثين أنه إلى الآن لا يمكن مهاجمة هذا الفيروس إلا من خلال جهاز مناعي قوي، فهم لا زالوا في مرحلة تجربة اللقاحات للوصول إلى المصل المناسب.

ولذلك جاء ضمن الإرشادات تعزيز جهاز المناعة بالأكل الصحي والحصول على فيتامين سي سواء من الفيتامينات الدوائية وكذلك من الأطعمة والفاكهة والخضروات مثل البرتقال والجوافة والفراولة وغيرها.

كوفيد 19 كغيره من الفيروسات الأخرى والتي يقوم جهاز المناعة بمهاجمتها وبشكل شرس مما قد يتسبب في ارتفاع درجات حرارة الجسم، ولكن إن كنت تمتلك جهاز مناعي ضعيف لا يمكنه مقاومة الفيروسات من المؤكد أنك ستصاب بالعديد من الأمراض، لذا كن أكثر حرصا على تقوية جهازك المناعي.

كيفية انتشار العدوي في الجسم:

عندما نتعرض لمهاجمة مرض معدى فلابد وأن نكون أكثر حيطة وحذر في تعاملاتنا، حتى لا نتعرض لانتقال العدوى، ونبدأ في مرحلة محارب الجسم لهذا المرض.

ولذلك نذكر لكم أبرز طرق العدوى التي من جرائها انتقال المرض من إنسان لإنسان..

  • استخدام الأدوات الشخصية الخاصة بشخص أخر أو مشاركة أدواتك الشخصية مع أكثر من فرد.
  • عدم الاهتمام بنظافة الأسطح وترك الأتربة والغبار عليها بما تحمله من جراثيم وبكتريا وميكروبات قد يكون الكثير منها محمل بعديد من الأمراض.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل الأيدي قبل الأكل وبعده.
  • تناول طعام ملوث وزيادة تناول الوجبات السريعة مما يفقد الجسم صحته بالإضافة إلى ما قد يحمله هذا الطعام من ميكروبات مضرة.
  • من خلال الرذاذ أثناء العطس أو الكحة أو غيرها، فلابد من استخدام منديل خاص بك وبعد ذلك تقوم بإلقائه في صندوق القمامة.

أسباب ضعف جهاز المناعة

هناك عدة عوامل قد تكون سببا في إصابتك بضعف المناعة وفقدانك لخط الدفاع الأول عن جسمك ضد مئات الأمراض، فيما يلي سنذكر لك أبرز تلك الأسباب..

  • الإصابة بأحد الأمراض التي تسبب ضعف المناعة كأحد أعراضها مثل مرض الإيدز على سبيل المثال.
  • الإصابة بالأمراض السرطانية من أهم مسببات ضعف المناعة.
  • التعرض للعلاج الكيميائي والإشعاعي كم يحدث مع بعض أنواع السرطانات.
  • سوء التغذية وعدم تناول الأكل الصحي وعدم توازن العناصر الغذائية المفيدة.
  • فقدان الطعام لأهم العناصر الغذائية والأملاح المعدنية والتي تتكون منها خلايا الجهاز المناعي للجسم.
  • عمليات استئصال الطحال ينتج عنها في أغلب الأحوال ضعف جهاز المناعة.
  • اضطرابات النوم والأرق تسبب ضعف جهاز المناعة.
  • الإصابة بمرض السكري

أعراض ضعف المناعة

مما هو جدير بالذكر أن أعراض ضعف المناعة تختلف من شخص لأخر تبعا للاسباب، ولمننا في يلي سنذكر لكم أبرز تلك الأعراض.

  • التأخر في النمو
  • حدوث اضطرابات متكررة في الجهاز الهضمي مثل التقلصات وفقدان الشهية وعسر الهضم.
  • حدوث اضطرابات في الصفائح الدموية.
  • الإصابة المتكررة بالالتهابات في أماكن مختلفة بالجسم.
  • الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • ألام المفاصل والإصابة بمرض التهاب المفاصل الرماتويدي.
  • برودة الأطراف، فعند حدوث اختلال في الجهاز المناعي للجسم يصعب المحافظة على درجة حرارة الجسم وبالتالي تبرد الأطراف وخاصة اليدين.
  • تقبل الجسم لأي عدوى دون مهاجمتها وبالتالي يكون الجسم عرضه لكثير من الأمراض والتي قد يكون بعضها خطير جدا.
  • شعور بوخز شبه دائم في الكعبين واليدين وفي أجزاء متفرقة في الجسم.

كيفية تقوية جهاز المناعة

هناك عدة طرق يمكننا من خلالها تقوية جهاز المناعة وبالتالي الحفاظ على جسم صحي وقوي وخال من الأمراض..

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية مثل غسل الأيدي باستمرار.
  • ممارسة تمارين رياضية بشكل منتظم فالرياضة هي سر الصحة.
  • تناول طعام صحي والابتعاد عن الوجبات السريعة التي لا تفيد الجسم بأي فيتامينات أو معادن.
  • التأكد من إمداد الجسم بالفيتامينات التي يحتاجها سوا من خلال المركبات الدوائية والأطعمة الموجودة.
  • الابتعاد عن التوتر قدر الإمكان فقد أثبتت العديد من الدراسات أنه كلما زاد التوتر كلما أدى ذلك إلى تثبيط جهاز المناعة وضعفه.
  • التعرض بشكل يومي لأشعة الشمي حتى تمد الجسم بفيتامين د حيث أنه لا يتواجد في أغلب الأطعمة التي نتناولها ولذلك نحصل عليه من أشعة الشمس فاحرص على ذلك.
  • الإقلاع عن العادات السيئة كالتدخين والنوم في وقت متأخر وكذلك مشاركة أدواتك الشخصية مع أشخاص آخرين.
  • نم مبكرا فالنوم المبكر وأخذ قسط كاف من النوم يعمل على تقوية المناعة بشكل كبير، مما يعزز التركيز والنشاط في الجسم.

أطعمة تقوي جهاز المناعة

انتشر هذا التساؤل بكثرة مؤخرًا وخاصة مع انتشار الفيروسات والأوبئة من حولنا، ولذلك ركض الجميع خلف الجهاز الدفاعي الطبيعي الموجود داخل أجسمانها وهو المناعة، هناك عدد من الأطعمة التي مكنها تعزيز وتقوية الجهاز المناعي للإنسان، وسوف نذكرها لكم خلال السطور المقبلة.

  • الخضروات وخاصة البروكلي والسبانخ والفلفل الأحمر.
  • الزنجبيل حيث أنه مضاد للالتهابات ومقوي للمناعة.
  • الكركم يحتوي على كميات عالية من الكركمين والذي من شأنه تقوية الجهاز المناعي وتقليل الالتهابات
  • الثوم وهو معروف بقدرته على مكافحة أية عدوى قد يتعرض لها الجسم ومقاومة الفيروسات وتقوية المناعة.
  • الشاي الأخضر والذي يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة أبرزها الفلافونويد وكذلك مادة إيبيغالوكاتيشين غاليت (EGCG) وهي أحد أقوى مضادات الأكسدة المعززة للمناعة.
  • اللوز الذي يحتوي على فيتامين هـ وهو بمثابة مفتاح سحري لجهاز مناعة قوي.
  • الحمضيات وتشمل الليمون والجريب فروت والبرتقال واليوسفي حيث تحتوي الحمضيات على فيتامين سي مقوي المناعة.
  • الدواجن فلحم الدجاج يحتوي على فيتامين ب6 الساحر في تقوية المناعة وعلاج العديد من الأمراض، كما أن حساء الدجاج ليس مجرد طبق ولمنه دواء طبيعي لما يحتويه من فيتامينات عديدة.

حافظ على صحتك وصحة جسمك، فالوقاية دائمًا خير من العلاج، وقد وهبنا الله جيش ضخم وعظيم داخل أجسادنا يعمل بآلية معقدة جدا من أجل حمايتنا من العديد من الأمراض والفيروسات، ولكن علينا المحافظة عليه باتباع أسلوب حياة صحيح وصحي.

اترك تعليقاً