دعاء ليلة النصف من شعبان

دعاء ليلة النصف من شعبان

يبحث جميع المسلمين عن دعاء ليلة النصف من شعبان حتى يقوموا بالتعبد والتقرب إلى الله في هذا اليوم،
وتعتبر ليلة النصف من شعبان من أعظم وأفضل الليالي عند الله سبحانه وتعالى، وذلك لأن فيها
يقوم الله عز وجل بغفر ذنوب جميع السائلين، كما أن جميع الأعية والأمنيات تستجاب في هذا اليوم.

ومن الجدير بالذكر أن جميع الأدعية تستجاب في هذا اليوم ولكن هناك دعاء محدد له الأفضلية لذلك ينصح
بالدعاء به للتقرب إلى الله ونيل العفو والمغفرة.

دعاء ليلة النصف من شعبان

سنعرض لكم أفضل دعاء يمكنكم استخدامه في التقرب إلى الله في النصف الأول من شعبان، ويتلخص هذا الدعاء في الاتي:

«اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا
أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي،
وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ
عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ
مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ
وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ، وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ
وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ».

دعاء شهر شعبان

قام أحد الأشخاص ذات مرة بسؤال الإمام الصادق عليه السلام
عن أفضل دعاء يمكن أن يدعو به في شهر شعبان، فرد الإمام عليه قائلًا الاستغفار،
حيث يُفضل أن يقول الشخص
(استغفر الله وأسأله التوبة).

وينبغي الإشارة إلى أنه من المُفضل أن يستغفر العبد يوميًا وخاصةً في شهر شعبان، حيث أنه إذا استغفر العبد
سبعين مرة يوميًا في شهر شعبان كان كأنه استغفر سبعين ألف مرة على عكس الشهور الأخرى.

وقد قال الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أن الصدقة في شهر شعبان تختلف عن الصدقة
في أي شهر آخر، وبذلك تكون الصدقة والاستغفار من أفضل الأفعال التي يمكن أن يقوم بها العبد
في شهر شعبان، والدليل على ذلك هذا الحديث:

سألت أبا عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام عن صوم رجب فقال: “أين أنتم عن صوم شعبان،
فقلت له: يا بن رسول الله ما ثواب من صام يوما من شعبان؟

فقال: الجنة والله، فقلت: يا بن رسول الله ما أفضل ما يفعل فيه؟
قال: الصدقة والاستغفار، ومن تصدق بصدقة في شعبان رباها الله تعالى كما يربي أحدكم فصيله
حتى يوافي يوم القيامة وقد صار مثل أحد”.

دعاء أول يوم في شعبان

“اللهمَّ إنَّ هذا هلالُ شهرٍ وقد وَرَدَ وأنْتَ أعلمُ بِما فيه مِنَ الإحسانِ فَاجعَلْهُ اللهُمَّ هِلالَ بَركاتٍ وسَعَاداتٍ كامِلَةِ
الأمانِ والغُفرانِ وَالرِّضْوانِ وماحِيَةِ الأخطارِ في الأحيان والأزمانِ وَحامِيَةً من أذى”.

فضل ليلة النصف من شعبان

تعتبر ليلة النصف من شعبان من أعظم وأفضل الليالي حيث ورد في فضلها عدد كبير من الأحاديث،
ولكن ليس جميعها صحيح حيث يوجد منها ما هو صحيح وبعضها ضعيف والبعض الآخر شديد الضعف،
ومن الجدير بالذكر أنه يوجد خمسة ليالي لا يُرد فيهم الدعاء وهم
(ليلة الجمعة – ليلة النصف من شعبان – أول ليلة من رجب – ليلتا العيدين).

ومن الأحاديث التي جاءت في فضل ليلة النصف من شعبان ما يلي:

عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ:
” فَقَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَخَرَجْتُ، فَإِذَا هُوَ بِالْبَقِيعِ رَافِعٌ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ،
فَقَالَ لِي:
( أَكُنْتِ تَخَافِينَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْكِ وَرَسُولُهُ ؟ )،
قُلْتُ: ظَنَنْتُ أَنَّكَ أَتَيْتَ بَعْضَ نِسَائِكَ،
فَقَالَ:
( إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَنْزِلُ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَغْفِرُ لِأَكْثَرَ مِنْ عَدَدِ شَعَرِ غَنَمِ كَلْبٍ).

وهناك حديث آخر وهو:

عن علي بن أبي طالب، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
إِذَا كَانَ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقُومُوا لَيْلَتَهَا وَصُومُوا يَوْمَهَا، فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ
يَنْزِلُ فِيهَا غُرُوبَ الشَّمْسِ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا،
فَيَقُولُ:
“أَلا مُسْتَغْفِرٌ فَأَغْفِرَ لَهُ، أَلا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ، أَلا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ، أَلا كَذَا، حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ”.

هل احتفل الرسول صلى الله عليه وسلم بليلة النصف من شعبان؟

الإجابة هي نعم، حيث احتفل الرسول صلى الله عليه وسلم بليلة النصف من شعبان عن طريق صوم النهار،
وأداء قيام الليل، والتقرب إلى الله بالدعاء والاستغفار، وينبغي الإشارة إلى أن الرسول كان دائمًا يصلي قيام الليل
لذلك كان يقوم بليلة النصف من شعبان مثل أي ليلة أخرى.

أسماء أخرى لليلة النصف من شعبان

هناك مجموعة من الأسماء الاخري لليلة النصف من شعبان التي تُطلق عليها،
ومن هذه الأسماء ما يلي
(ليلة الدعاء – ليلة الشفاعة – ليلة البراءة – ليلة الغفران والعتق من النيران – ليلة القِسمة – ليلة المباركة – ليلة الإجابة).

أدعية ليلة النصف من شعبان

هناك مجموعة من الأدعية الأخرى التي يمكن استخدامها في الدعاء في ليلة النصف من شعبان وتتلخص هذه الأدعية فيما يلي:

  • سَيِّدِي، إِلَيْكَ يَلْجَأُ الهارِبُ وَمِنْكَ يَلْتَمِسُ الطَّالِبُ وَعَلى كَرَمِكَ يَعِّولُ المُسْتَقِيلُ التائبُ أَدَّبْتَ عِبادَكَ بِالتَّكَرُّمِ
    وَأَنْتَ أَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ وَأَمَرْتَ بِالعَفْوِ عِبادَكَ وَأَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ، اللّهُمَّ فَلا تَحْرِمْنِي ما رَجَوْتُ مِنْ كَرَمِكَ
    وَلا تُؤْيِسْنِي مِنْ سابِغِ نِعَمِكَ وَلا تُخَيِّبْنِي مِنْ جَزِيلِ قِسَمِكَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ لاَهْلِ طاعَتِكَ وَاجْعَلْنِي فِي جَنَّةٍ
    مِنْ شِرارِ بَرِيَّتِكَ.
  • اللّهُمَّ وَاخْصُصْنِي مِنْ كَرَمِكَ بِجَزِيلِ قسمِكَ وَأَعوذُ بِعَفْوِكَ
    مِنْ عُقُوبَتِكَ وَاغْفِرْ لِي الذَّنْبَ الَّذِي يَحْبِسُ عَلَيَّ الخُلُقَ وَيُضيِّقُ عَلَيَّ الرِّزْقَ حَتّى أَقُومَ بصالِحِ رِضاكَ
    وَانْعَمَ بِجَزِيلِ عَطائِكَ وَأَسْعَدَ بِسابِغِ نَعْمائِكَ،
    فَقَدْ لُذْتُ بِحَرَمِكَ وَتَعَرَّضْتُ لِكَرَمِكَ وَاسْتَعَذْتُ بِعَفْوِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وبِحِلْمِكَ مِنْ غَضَبِكَ فَجُدْ بِما سَأَلْتُكَ
    وَأَنِلْ ما التَمَسْتُ مِنْكَ أَسْأَلُكَ بِكَ لا بِشَيٍْ هُوَ أَعْظَمُ مِنْكَ.
  • رَبِّ، إِنْ لْم أَكُنْ مِنْ أَهْلِ ذلِكَ فَأَنْتَ أَهْلُ الكَرَمِ وَالعَفْوِ وَالمَغْفِرَةِ وَجُدْ عَلَيَّ بِما أَنْتَ أَهْلُهُ لا بِما أَسْتَحِقُّهُ
    فَقَدْ حَسُنَ ظَنِّي بِكَ وَتَحَقَّقَ رَجائِي لَكَ وَعَلِقَتْ نَفْسِي بِكَرَمِكَ فَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ وَأَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ.
  • إلهي جودك دلّني عليك، وإحسانك قرّبني إليك، أشكو إليك ما لا يخفى عليك، وأسألك ما لا يعسر عليك؛
    إذ علمك بحالي يكفي عن سؤالي، يا مفرّج كرب المكروبين، فرّج عنّي ما أنا فيه، لا إله إلا أنت سبحانك
    إني كنت من الظالمين، فاستجبنا له ونجيناه من الغمّ وكذلك ننجي المؤمنين.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم دعاء ليلة النصف من شعبان، كما أننا اخبرناكم بعض الأحاديث
التي تؤكد فضل هذا اليوم من العام، هذا إلى جانب أننا عرضنا لكم أيضًا مجموعة
من الأدعية الأخرى التي يمكنكم استخدامها للتقرب إلى الله في هذا اليوم، وأخيرًا اخبرناكم بالأسماء
التي يتم إطلاقها على ليلة النصف من شعبان.

اترك تعليقاً