قطرة العين تفطر الصائم

قطرة العين تفطر الصائم

إن الدين الإسلامي الحنيف قد وضع العديد من الأحكام والشروط الخاصة بالفرائض الإسلامية
ومنها أحكام الصيام، والأعمال التي يمكن إذا فعلناها أن تفطرنا، وقد يتساءل العديد من الناس
عن بعض الأدوية وهل هي تفكر الصائم أم لا، ومن أكثر الأسئلة شيوعا، هو السؤال عن قطرة العين
هل قطرة العين تفطر الصائم أم لا ، و سنتعرف من خلال هذا المقال عن حكم وضع قطرة العين أثناء الصيام.

هل وضع قطرة العين تفطر الصائم؟

لكي نتعرف على الإجابة الصحيحة لمثل هذا السؤال الذي يأتي بأذهان العديد من الأشخاص، فلابد أن نأخذ الإجابة
من علي أليمة الأمة والفقهاء لأنهم هم من يدرسون كافة نواحي الدين، وهم من يمكنهم إعطاء
إصدار الإجابة الصحيحة وعندما سئل الإمام مالك رحمه الله هذا السؤال فكانت إجابته هي.

رد الإمام مالك علي وضع القطرة وهل تفسد الصوم أم لا

  • قد صرح الإمام مالك من خلال مذهبه المالكي أن كل ما دخل من الفم ووصل إلى الحلق والجوف
    فقد أفطر الصائم، ولذا فإن حكمه علي وضع قطرة العين أنه أجاز وضع القطرة في نهار رمضان
    وأثناء الصيام وأنها لا تفطر الصائم لأنها لا تصل إلي الحلق.

رد الإمام أبو حنيفة على وضع قطرة العين وهل تفسد الصوم أم لا

  • إن مذهب الإمام أبو حنيفة قد أجاد الرد علي هذا السؤال الذي طالما سأله الكثير منا ويود الكثير
    أيضا معرفة الإجابة المناسبة له، فقد جاء في مذهب الإمام أبو حنيفة الرد بشأن سؤال وضع قطرة العين
    يفسد الصيام أم لا ، فقال موضحا أن كل ما وصل من الخارج إلي جوف الإنسان فهو مفيد الصيام وحتي
    إن كان هذا الشيء تراب أو حصاة أو حتى نواة.
  • كما وضح  مذهب الإمام أبو حنيفة رحمه الله أن كل ما يصل إلي جوف الرأس أيضا عن طريق الإفطار
    بالأذن فهو يفسد الصوم كذلك.
  • أي أن معنى كلامه أن قطرة العين إذا لم تصل إلي جوف الإنسان وبسعر بطعمها فإنها لا تفسد الصوم
    وأما إذا وصلت الجوف وشعر الإنسان بطعمها فهي تفسد الصوم.

رد الإمام الشافعي على سؤال وضع قطرة العين أثناء الصيام

  • عندما سئل الإمام الشافعي عن حكم وضع قطرة العين أثناء الصيام فإنه حاول توضيح هذا الأمر لمن يشتبه
    عليه الأمر ولكي يسهل علي الكثير من الأشخاص هذا الأمر فقال،
  • إن أي شيء يدخل عن طريق التقطير بالعين  التي تصل من الظاهر إلى الباطن في منفذ إلي البطن مباشرة
    فهذا لا يفطر، وكان رده واضحا لا يحتاج إلي الشرح أي أن قطرة العين لا تفطر لأنها لا تمر بجوف
    الإنسان ولا تصل إلى الحلق على الإطلاق إذا فإنها لا تفطر.

حكم وضع قطرة العين في نهار رمضان للإمام بن باز رحمه الله

جاء على لسان الإمام الجليل بن باز رحمه الله في الإجابة عن هذا السؤال الذي ورد على أليمة الكثير
من الأشخاص، فقد وضح لهم هذا الإلتباس قائلا:

  • الصحيح ، أن قطرة العين لا تفطر، وإن كان في هذا الأمر خلاف بين عدد من أهل العلم، حيث قال البعض
    من أهل العلم أن وضع القطرة أثناء نهار رمضان أو أثناء الصيام بشكل عام يتوقف على الآتي.
  • إذا شعر الإنسان بطعم القطرة أي وصلت إلي حلقه فإنها تفطر.
  • ولكن الصحيح في الأمر أن قطرة العين لا تفطر مطلقا، نظرا لأن العين ليست منفذا.
  • ولكن إذا قضى احتياطا، ولكي نخرج من هذا الجدل والخلاف فإن من يستعملها إذا وجد لها طعنا في الحلق ،
    فهذا لا بأس به، لأنه قد جاء في الصحيح أن قطرة العين لا تفطر علي الإطلاق،
    وهذا ما جاء على لسان الإمام الجليل بن الباز رحمه الله.

ما حكم استخدام قطرة العين أثناء الصيام من خلال دار الإفتاء المصرية

إن رد دار الإفتاء المصرية على السؤال حول حكم إستخدام قطرة العين في نهار رمضان أو أثناء الصيام
بشكل عام جاء كالتالي، فقد أجابته بأن العديد من العلماء اختلفوا في حكم قطرة العين كما وضحت أن:

  • أن الشافعية في ظاهر كلامهم والحماية في الأصح قد ذهبوا إلي أن قطرة العين لا تفسد الصيام، وقد عللوا
    كلامهم بأن التقطير في العين لا ينافي بأي شكل  الصيام وهو في الأساس هو الإمساك عن الطعام والشراب.
  • وإن وجد طعم القطرة التي توضع بالعين في الحلق فهذا لا يفسد الصوم أيضا لأن العين لا تعد منفذا مفتوحا
    عندهم الضابط الأصلي عندهم أن يكون المنفذ مفتوحا في الأصل إلى الجوف مباشرة انفتاحا محسوسا مثل الفم والأنف.

كما أن دار الإفتاء المصرية وضحت كذلك رأي المالكية في هذا السؤال والحنابلة والذين كان ردهم على سؤال
حكم استخدام قطرة العين أثناء الصيام كالآتي:

  • المالكية والحنابلة قد ذهبوا إلي أن التقطير بالعين يفسد الصوم إذا وصل إلي الحلق ويرجع ذلك لأن العين
    عندهم منفذ ولو لم يكن منفذ معتاد.

وأوضحت دار الإفتاء المصرية أن ما نستخلصه من هذه الآراء الأئمة والمذاهب أن التقطير دواء أو محلول
في العين لا يفسد الصوم، وحتى إن وصل إلى الحلق وهذا لأن العين ليست منفذا مفتوحا كما ذكرنا سابقا.

ما حكم الإسلام في وضع نقط العين في نهار رمضان؟

هذا السؤال طالما جاء علي أليمة العديد من الأشخاص وطالما نود معرفة الإجابة الصحيحة عليه وقد اختلفت
العلماء في إجابة هذا السؤال وفي كون قطرة العين تفسد الصوم أم لا تفسده، وكان الحكم على قولين هما.

  • قول المالكية والحنابلة والذين قالوا أن قطرة العين عندما تستخدمها لا تفسد الصيام حتى وإن وضعت
    وتم إستخدامها أثناء نهار رمضان.
  • وهذا لأن المالكية والحنابلة يعتبرون أن العين منفذ وإن لم يكن هذا منفذ معتاد.
  • كما أن إختيار شيخ الإسلام بن تيمية وجماعة من العلماء المعاصرين والذين رجحوا أن التقطير في العين
    لا يفسد الصوم وهذا على الصحيح من أقوال العديد من العلماء، .
  • ولكن من أجل فك هذا الخلاف القائم بين العلماء وفقهاء الدين أن الحل في ذلك، والأولى هو تأخير إستخدام
    قطرة العين إلي بعد المغرب وبعد الإفطار إذا لم نكن بحاجة إلي وضع القطرة بشكل ضروري أثناء النهار وأثناء الصيام.
  • كما علينا إذا وجدنا طعم القطرة في الحلق أن نقوم بتفله إلي الخارج والتخلص منه.
  • ولذا فكان الحكم في هذا السؤال أن وضع القطرة في نهار رمضان وفي أثناء الصيام لا يفسد الصيام .

ومما سبق نستنتج أن إستخدام قطرة العين أثناء الصيام أمر لا يفسد الصيام من خلال رأي العديد
من الفقهاء والعلماء والأئمة وأن الإختلاف بين العلماء في هذا الأمر رحمة بنا، واستفاد العديد من الأشخاص
من معرفة هذا الأمر وأن رأي العلماء ودار الإفتاء المصرية قد جاء بأن قطرة العين لا تفسد الصوم
ولذا يمكننا إستخدامها في نهار رمضان ولا حرج إن جاء طعمها في الحلق.

اترك تعليقاً