كيف أصلي صلاة الفجر

كيف أصلي صلاة الفجر

كيف أصلي صلاة الفجر التي تعتبر من أول الصلوات الخمس التي فُرضت على المسلمين, وهي عمود الدين, ويتقرب بها العبد إلى ربه,  والصلاة هي أهم ركن من أركان الإسلام, فرضت على كل مسلم بالغ عاقل, فمن تركها فقد خرج من الإسلام, لقول عبد الله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة, فمن تركها فقد كفر), رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه.

كيف أصلي صلاة الفجر

صلاة الفجر سميت بهذا الاسم, لأنها تأتي بعد زوال اللّيل وفي أول مطلع للشمس, ويسميها البعض صلاة الصبح لأنها أول العبادات التي يؤديها المسلم منذ شروق الشمس, والرسول صلى الله عليه وسلم سماها صلاة البردين لقوله (من صلى البردين دخل الجنة), وسميت بذلك نسبة لأنها تصلى في أبرد وقت من اليوم وهو صباحًا عند طلوع الشمس, وسواء سميت بصلاة الفجر أو صلاة الصبح أو صلاة البردين كلها أسماء لصلاة واحدة, وصلاة الفجر هي أقل الصلوات عددًا في الركعات, حيث أن كيفية أداء صلاة الفجر أو صلاة الصبح هي:

  •  يفضل أن يستيقظ المسلم قبل صلاة الفجر ليدعوا الله إلى أن يحين وقت الصلاة.
  • يتوضأ المسلم وسيتم شرح كيفية الوضوء فيما بعد.
  • يفضل لو كان المسلم ذكرًا أن يصليها في المسجد لعظم ثوابها وأجرها.
  • يصلّى قبل الفجر ركعتان وهي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • صلاة الفجر ركعتان ينوي المسلم نية صلاة الفجر ويستقبل القبلة ويبدأ في التكبير للصلاة.
  • الركعة الأولى يقرأ فيها سورة الفاتحة وصورة صغيرة, ثم الركوع مرة واحدة, ثم السجود مرتان, ثم القيام للركعة الثانية.
  • في الركعة الثانية, تُقرأ فيها أيضًا سورة الفاتحة وسورة صغيرة, ثم يركع مرة واحدة, ثم يسجد مرتان, ثم يقول التشهد ويسلم يمينا وشمالًا.

فضل صلاة الفجر

  • يمِّن الله على عبده بالبركة والراحة والرضا في كافة أمور حياته.
  • قول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (ركعتا الفجر خيرُ من الدنيا وما فيها) صحيح الترمذي, وهذا الحديث يوضح مدى مكانة وعظِم أجر صلاة الفجر في الإسلام.
  • كما قال سمرة بن جندب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من صلَّى الصبح في جماعة فهو في ذمَّة الله), والحديث الشريف يحث المسلمين على أداء الصلاة جماعة في المسجد, حيث أن من أدَّى الصلاة جماعة حصد أجره من قيام الليل, ومعنى في ذمة الله أي أن المؤمن يكون في رعاية الله فلا يضره بشر ولا يحزنه قدر.
  • صلاة الفجر نور لصاحبها في الدنيا والآخرة.
  • وصف الرسول المواظبين على صلاة الفجر تنفي عنه صفة المنافقين, لأن أثقل صلاة على المنافقين هي صلاة الفجر وصلاة العشاء.
  • صلاة الفجر لها أجر وأثر عظيم والاستيقاظ إليها يعتبر جهاد في سبيل الله.
  • يُقال من صلى الفجر وظل يدعوا ربه حتى طلوع الشمس تستغفر له الملائكة وتسأل الله أن يغفر ويعفو عنه.

هل صلاة الفجر صلاة جهرية أم صلاة سرية وما الفرق بينهما

الجهر أو الإسرار في الصلاة هو سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وليس واجب على المسلمين, فلو كانت الصلاة جهرية وصلاها المسلم منفرد سرية لم تبطل صلاته, ولكن إذا صلاها في جماعة وكان الإمام وهي صلاة جهرية وأسر بها فصلاته صحيحة ولكن ناقصة, لذلك من الأفضل اتباع سنة الرسول.

  • معنى الجهر بالصلاة:

أي أن يقرأ المسلم سورة الفاتحة والسور القصيرة بصوت عالٍ, والصلوات الجهرية هي (صلاة الفجر, صلاة المغرب, صلاة العشاء).

  • معنى الإسرار بالصلاة:

أي أن يقرأ المسلم سورة الفاتحة والسور القصيرة بصوت مسموع فقط, والصلوات السرية هي (صلاة الظهر, وصلاة العصر).

ماحكم جهر المرأة بالصلاة

  • إذا كانت المرأة تصلي وحدها أو مع النساء فتصلي الصلوات الجهر جهرًا مثل الرجال.
  • أما إذا صلت جماعة مع رجال أو في مسجد فلا تجهر صوتها في الصلوات الجهرية.
  • يستثنى فقط إن كانت تعلم ابنها الذكر الصلاة أن تجهر بصوتها وذلك لتعليمه صفة الصلوات الجهرية والسرية.

عقوبة تارك الصلاة

بعض الأشخاص يقولون أنهم لا يصلون لكن يصومون ويزكون, والبعض الآخر يصلون صلاة الجمعة فقط, فهل يعتبر كافر.

أجمع جميع علماء الإسلام أن من ترك الصلاة تكاسلًا أو عمدًا فهو كافر بإجماع جميع الأئمة, لقول عبد الله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة, فمن تركها فقد كفر), رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه, وقول ا لله بقوله:” وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ” (سورة المائدة آية:58(, وقوله “وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لا يَرْكَعُونَ” (سورة المرسلات آية:48(.

متى يتم تعليم الأطفال الصلاة

لابد من تعليم الطفل الصلاة وذلك في البداية عن طريق أداء الصلاة أمامه, فالوالدين لهم دور كبير لأن الأطفال في هذا السن يقلدوا آبائهم في أي فعل, فعند رؤيتهم لآبائهم وهم مواظبين على الصلاة يفعلوا مثلهم وهم لا يدروا وهذه ستكون بداية غرز حب وتعلم الطفل للصلاة, كما نص الإسلام على ضرورة تدريب الأطفال بالصلاة عن بلوغهم سن السابعة, وذلك بتدريبهم عليها يوميًا وعمل جوائز تقديرية لأداء الصلاة, وعند بلوغهم سن العاشرة يُجبر الطفل على الصلاة بانتظام وعند تركها أو تعنده يتم عقابه أولًا وعند زيادة تعنده أو رفضه لأدائها يتم ضربه عليها, وذلك لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (مُروا أولادَكم بالصلاةِ وهم أبناءُ سبعِ سنينَ، واضرِبوهم عليها وهم أبناءُ عشرٍ، وفرِّقوا بينَهم في المضاجع).

كيف يتم تعليم الصلاة للأطفال

  1. تعليم الطفل كيفية الوضوء وأن الصلاة لا تصح بدون أن يكون المسلم طاهر.
  2. تخصيص مكان للصلاة ومصلى خاص بالطفل, وذلك للفت انتباه الطفل أن هذه لا تستخدم إلا وقت الصلاة.
  3. استقبال القبلة والتنبيه على الطفل أنه لا يمكن الصلاة في غير مكان القبلة.
  4. نية الصلاة وهي أهم جزء في الصلاة وتكون نية غير منطوقة بالفم بل تكون بالقلب.
  5. تدريب الطفل على تكبيرة الإحرام, وذلك عن طريق رفع اليدين نحو المنكبين مع قول (الله أكبر).
  6. بعد التكبير يتم وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى فوق الصدر.
  7. قول دعاء الاستفتاح قبل قراءة السور وهو (سبحانك اللهم وبحمدك,  وتبارك اسمك, وتعالى جدك, ولا إله غيرك).
  8. قول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
  9. ثم قول بسم الله الرحمن الرحيم وقراءة سورة الفاتحة ثم سورة قصيرة.
  10. بعد الانتهاء من قراءة السور, يكبر تكبيرة الركوع ثم يركع ويقول (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات, وعند الرفع من الركوع يقول (سمع الله لمن حمده).
  11. رفع اليدين وقول الله أكبر ثم السجود وقول (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات, ثم القيام من السجود ويقول بين السجدتين (ربِّ اغفر لي ولوالديِّ واهدني واعفوا عني), ثم يسجد مرة ثانية ويفعل مثل السجدة الأولى.
  12. بعد الانتهاء من الصلاة يتم الجلوس وقراءة التشهد والصلاة على الرسول، وصيغة الصلاة هي(التحيات لله والصلوات الطيبات, السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته, السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين, أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله, اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد).

وفي النهاية.. يجب أن تعلموا أن الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام وهي فرض فلا يجب التهاون فيها أو تركها عمدًا, والصلاة تُضيف البركة والراحة النفسية في حياة الإنسان, فيجب الحفاظ عليها وتدريب الأطفال عليها ومكافئتهم.

اترك تعليقاً