موضوع تعبير وبحث عن الطفولة

موضوع تعبير وبحث عن الطفولة

موضوع تعبير وبحث عن الطفولة هي المرحلة الأساسية في حياة الإنسان, وهي الفترة التي يتعرف فيها الطفل
على البيئة من حوله, وتعد فترة الطفولة من أهم الفترات في حياة الطفل لأنها تشكل شخصيته فيما بعد.

وهذه المرحلة تكون حساسة جدًا في مرحلة الطفل لأنه يكون قابل لتعلم أي شيء في البيئة المحيطة به, لذلك
يجب الحرص وانتباه الآباء لتصرفات وسلوكيات أطفالهم وتعديلها إن لاحظوا أي سلوك غير طبيعي وذلك
عن طريق أساليب تربية حديثة وممنهجة.

موضوع تعبير وبحث عن الطفولة

الطفولة هي أجمل المراحل العمرية في حياة الإنسان, فهي لا تتكرر في حياة الإنسان سوى مرة واحدة,
وفي هذه المرحلة العمرية يزداد استيعاب الأطفال للبيئة المحيطة به, وذلك ينمي المهارات الإبداعية
والاجتماعية, ويجب على الآباء توفير البيئة الصحية والراحة لأطفالهم, والعمل على تنمية مهاراتهم وتشجيعهم
على ممارستها, ويجب ألا يغفل الآباء دائمًا عن فهم أبناؤهم والتواصل معهم ومساعدتهم على حل مشاكلهم.

يجب الانتباه إلى ضرورة بناء شخصية الطفل لأنها تحدد مدى إنتاجيتهم في المستقبل, بحيث أنه عندما يمتلك
الطفل القوة والشجاعة يصبح قادرًا ومسؤولًا على أخذ قرارته بنفسه, وعندما يتم تدريب الطفل على التعاون
مع الآخرين يؤثر ذلك تأثيرًا بنّاءً في شخصية الطفل حيث يصبح عنده القدرة للعمل مع فريق عمل أو المساهمة
في الأنشطة الاجتماعية, وذلك يساعد على تنمية مهاراتهم.

 تعريف مرحلة الطفولة

هي المرحلة التي تحتوي على العديد من التطورات التي تحدث للطفل في النمو، وحتى مرحلة المراهقة،
وفي مرحلة الطفولة يركز الآباء على بناء شخصية الطفل، من حيث بناء شخصيته الاجتماعية والنفسية السوية،
وينتج عن هذه التربية شخص سوي صالح للمجتمع متوافق نفسيا مع ذاته ومع الأخرين.

لهذا فإن مرحلة الطفولة يعتبرها علماء النفس مرحلة هامة في حياة الإنسان، حيث أن هذه المرحلة تخلق شخص
سوي صالح ومنتج للمجتمع أو شخص غير سوي نفسيًا ومضر للمجتمع.

مراحل الطفولة

1- مرحلة ما قبل الولادة

 هذه المرحلة تكون بداية مراحل تكوين الطفل في رحم الأم.

2- مرحلة الرضاعة

وهي المرحلة التي يولد فيها الطفل ويتغذى من أمه وتنتهي هذه المرحلة في العام الثاني, وفي خلال
هذه المرحلة يحدث العديد من التطورات حيث يتفاعل الطفل مع أمه وذلك عند غذائه, لهذا تعتبر من أهم
مراحل الاتصال بين الطفل وأمه.

 3- مرحلة الطفولة المبكرة 

تبدأ هذه المرحلة من العام الثالث وحتى نهاية العام السادس من عمر الطفل, وهي المرحلة قبل دخول الطفل
المدرسة وفي خلال هذه المرحلة يكتسب الطفل مهارة التعامل مع من حوله, ويتعلم فيها الطفل المشي والكلام وغيرها. 

4- مرحلة الطفولة المتوسطة

 تبدأ هذه المرحلة من عمر ثمانِ سنوات وهو سن دخول المدرسة, ويبدأ الطفل بزيادة دائرة معارفه, وزيادة مهاراته الحسية واللغوية.

5- مرحلة الطفولة المتأخرة ( مرحلة المراهقة)

تبدأ من عمر التاسعة وحتى عمر الثانية عشرة عام, وفي خلال هذه المرحلة يتعلم المهارات الحياتية
والسلوكية التي تفيد حياته وتكون مستقبله.

المبادئ والقيم التي يجب تعليمها للأطفال

الصدق

يجب اعطاء الثقة للطفل لقول الحقيقة دائمًا ويتم ذلك عن طريق تدريب الطفل على الاعتراف بالأخطاء
وشرح سببها كي لا يكررها الطفل مرة أخرى, وبذلك يكسب الطفل الثقة لأنه عندما كذب لم يتم مهاجمته
وتعنيفه بل تم حل الموقف بطريقة إيجابية.

الرضا

يجب تعليم الطفل الرضا عن نفسه وحياته وذلك حتى يستطيع تطوير ذاته، ولتزداد ثقته بنفسه.

الأمانة

من أهم المبادئ التي يتم زرعها في الطفل منذ الصغر هي الأمانة, وذلك عن طريق لفت انتباه الطفل بسرد قصة
عن مدى أهمية الأمانة, وتعليمه أن من يخون الأمانة لا يؤتمن.

القوة  

القوة من المهارات المكتسبة عند الأطفال ومن الصفات المتوارثة من الآباء, حيث يتم التدريب عليها يوميًا
عن طريق تدريبهم على عدم رفع أصواتهم عند الحديث, دعوة أصدقائهم لأعياد الميلاد, طرح ومشاركة
أفكارهم في الفعاليات والأنشطة واشعارهم بأهميتهم في المجتمع.

الصداقة

يجب تعليم الطفل التعرف والاختلاط مع أصدقاءه والمجتمع بشكل عام, مما يترتب عليه الثقة بالنفس والتعاون مع أصدقائه.

المسؤولية

أهم صفة حيث تُعلم الطفل تعزيز ثقته في نفسه والاستقلالية, وتساعدهم على التصرف بحكمة في أمور حياتهم الشخصية.

طرق التربية الايجابية للأطفال

  • التقدير والمكافئة عند النجاح

يتم ذلك عند النجاح الدراسي أو عند عمل تصرف جيد وتكون المكافأة تقديرًا له.

  • احترام الطفل أمام الآخرين

من الأخطاء التي يقع فيها معظم الآباء هي توبيخ أو ذكر مساوئ وأخطاء الطفل أمام الآخرين, مما يترتب
على الطفل فقد ثقته في نفسه وميله للانطوائية وعدم مخالطة المجتمع.

  • مراقبة الوالدين وتصرفاتهم

يجب أن ينتبه الآباء من تصرفاتهم وأن ينتبهوا بألا يتكلموا بالإهانات التي قد تؤثر على الطفل, ويفضل
في وقت الجدال أن يكون منفصل عن الطفل.

  • احترام الوالدين لبعضهم

يجب أن يحتفظا الأم والأب باحترامهم لأنهم بمثابة قدوة لأطفالهم وينعكس ذلك على أطفالهم.

  • التمييز بين الصح والخطأ

وذلك بتشجيعهم على اتخاذ القرارات التي تخصهم وتقييمها ومراجعتها قبل تنفيذها.

  • التعرف على مهارات الطفل

وذلك عن طريق تحفيزهم على تنمية وتطوير مهاراتهم ومشاركتهم في الأنشطة التي تنمي هذه المهارات لديهم.

  • وضع القواعد

وذلك يتم بالاتفاق مع الطفل على قواعد معينة وعند مخالفتها يكون هناك عقوبة ويجب تنفيذها.

الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال

  • التقليل من مشاعر الطفل

التقليل من مشاعرهم الايجابية أو السلبية تجعلهم أشخاص مترددين, وسيعتمدون دائمًا على من يملي عليهم كيف يشعرون ويتصرفون.

  • الصراخ أثناء الخلافات

يجعل الطفل يتعمد عدم الفهم والعناد فيما يريد, لذلك يجب التحدث بهدوء حتى يتم تقبل النصيحة.

  • معاقبة الطفل باستمرار

تجعل الطفل يتعلم الكذب حتى لا يعترف بخطئه فيتم عقابه, لذلك يجب أن يتم توضيح الخطأ أولًا وإذا تكرر
يتم العقاب ولكن بطريقة إيجابية.

  • طمأنة الطفل بشكل زائد

يجب التقليل من طمأنة الطفل بشكل متكرر, لأن هذا من الممكن أن يفقد الطفل الشعور بالحزن والقلق,
ويزيد لديهم الشعور باللامبالاة ويعتبر شخص غير مسؤول ولا يمكن الاعتماد عليه مستقبلًا.

  • توقع المثالية الدائمة للطفل

دائمًا يقع الآباء في هذه المشكلة بحيث مهما أنجز الطفل وحصل على درجة جيدة في الامتحان مثلًا يشعروه
بأن هذا غير كافي ويجب الوصول لأكثر من هذا, وذلك يؤثر على الطفل بالسلب مما يجعله يلغي شخصيته
من أجل إرضاء والديه, وسيجعل الطفل محبط دائمًا وأن جهده المبذول غير كافي لإرضاء والديه.

الأطفال هم أمل المستقبل

الأطفال هم حصاد المستقبل، فيجب بناء شخصية إيجابية لدى الطفل, والعمل على توفير بيئة اجتماعية صحية، ليصبح نافعًا للوطن مستقبلًا.

وفي النهاية.. جميعنا نعلم مدى أهمية مرحلة الطفولة في حياة الإنسان، وأنها من أهم الفترات التي يتم
فيها بناء شخصيته, ولذلك فعلى كل الآباء إدراك مدى أهمية هذه المرحلة وعليهم أن يوفروا كل المتطلبات
ويتبعوا أساليب التربية الإيجابية, وعلى الوالدين أن يعملوا على أن يحصل أبناؤهم على حقهم من اللعب
والسعادة خلال هذه المرحلة, والحفاظ على تعليمهم المبادئ الأولية للحياة وكيفية بناء شخصيتهم المستقبلية
التي تجعلهم فرد مساهم ومنتج في المجتمع.  

اترك تعليقاً